في يومي 24 - 25 يونيو الماضي، نفذت السلطات الإماراتية في إمارة أبو ظبي حملة اعتقالات واسعة شملت نحو 700-800 عامل أفريقي مهاجر، اقتحمت خلالها فرق من قوات التدخل السريع (SWAT) ودائرة المباحث الجنائية والشرطة شققهم وغرفهم في وقت متأخر من الليل، ليتم اعتقالهم واقتيادهم إلى سجن الوثبة في أبو ظبي.

 

وأجرى كل من المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان وإمباكت الدولية لسياسات حقوق الإنسان مقابلات مع أكثر من 100 عامل مهاجر من دول مختلفة (معظمهم من أوغندا والكاميرون ونيجيريا) ممن تم اعتقالهم وسجنهم وترحيلهم. وقدم غالبية العمال الذين أجرينا مقابلات معهم وثائق تؤكد وجودهم القانوني في الإمارات، حيث يحملون إقامات وتأشيرات عمل سارية لأشهر أو سنوات.

 

التقرير كاملاً

التقرير كاملاً باللغة الإنجليزية