المرصد الأورومتوسطي في العراق

منذ العام 2013، ازداد تدهور أوضاع حقوق الإنسان في العراق، وتراجع الأمن فيها بشكل كبير، في ضوء تعمق التوتر الطائفي، وهو الأمر الذي استمر في العام 2014. كما أصبحت الهجمات الانتحارية وهجمات السيارات المفخخة والاغتيالات متتابعة وخطرة. وردّت الحكومة على المظاهرات السلمية بشكل عنيف أدّى إلى زيادة تدهور الأوضاع الأمنية باتخاذها تدابير وحشية لمكافحة الإرهاب، وباستخدام أساليب انتهكت فيها حقوق الأفراد.

تصفية الصحافي عبد الصمد مسمار أخير في نعش حرية الصحافة في العراق

حراك العراق ..جرأة على القتل وعدالة بعيدة

جرأة على القتل وعدالة بعيدة.. تقرير جديد يوثّق انتهاكات الأمن العراقي بحق المتظاهرين

العراق: 300 مختطف يعيشون أوضاعًا مأساوية في سجن سري على تخوم بغداد

العراق: الهجمات على المتظاهرين السلميين أضحت ممنهجة وبغطاءٍ حكومي

الأورومتوسطي يطلق حملة ضغط واسعة لوقف سفك دماء المحتجين السلميين في العراق

الأورومتوسطي يدعو لتعليق العمل باتفاقية الشراكة ببن الاتحاد الأوروبي والعراق

على خلفية تغطيتهم الاحتجاجات الشعبية ضد الفساد.. الأورومتوسطي: صحفيّو ومدوّنو العراق في مرمى الاستهداف والتضييق

ثلث الضحايا قضوا قنصًا..الأورومتوسطي: نشر الأمن العراقي للقناصة يعكس قرارًا مسبقًا بارتكاب عمليات قتل خارج نطاق القانون

العراق: الحكومة تتحمل مسؤولية قتل المتظاهرين وعلى البرلمان إجراء مساءلة علنية